الى الاعلى
  • النظر إلى وجه العالم عبادة " الرسول الأعظم (ص) "

افتتاح قاعة المربي الشيخ مصطفى قصير في ذكرى رحيله العاشرة


 

 

برعاية رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين، وفي أجواء عيد المقاومة والتحرير وعلى مقربة من اسبوع  الأسرة وبحضور مدير عام مركز الأبحاث والدراسات التربوية الدكتور عبد الله قصير، وممثلين عن الجهات والهيئات الرسمية والأهلية والفعاليات التربوية والعلمية والثقافية، وبعد مرور عشر سنوات على تأسيس المركز، تم افتتاح قاعة العلامة المربي الشيخ مصطفى قصير (رحمه الله)، وانعقاد الملتقى التربوي الثالث للمركز لهذا العام، تحت عنوان : " التربية على المقاومة في الثقافة الأسرية".

 

هذا وقدم الحفل الشيخ د. محمد باقر كجك حيث رحب بالحضور الكريم وتحدث عن اولوية  أهمية اختيار المركز لمفهوم التربية على المقاومة وليكون عنوانا لهذا الملتقى.

 

ومن ثم كانت كلمة المدير العام لمركز الابحاث والدراسات التربوية د. عبدالله قصير تحدث فيها عن نشاطات المركز العلمية والتربوية خلال السنوات العشر السابقة، كما وتطرّق للتاريخ التربوي والأخلاقي والعملي لفضيلة المربي الشيخ مصطفى قصير رحمه الله.

 

وبعدها كانت كلمة راعي الاحتفال السيد هاشم صفي الدين تحت عنوان (التربية على المقاومة في الثقافة الأسرية)، اشار فيها سماحته على وجود ستة قيم أساسية تحكم هذا الترابط وهذه العلاقة ما بين الأسرة من جهة وثقافة التربية على المقاومة من جهةٍ أخرى، والتي كانت على الشكل الآتي:

  • سيادة الإنتماء للمقاومة في الأسرة

  • ربط قيم الإيمان والإنتماء الديني بمفردات المقاومة

  • التضحية والإقدام والشجاعة،

  • تعظيم الشهادة والشهداء

  • الغيرة والحمية

  • الواقعية

واختتم الملتقى بشكر الحاضرين  وتوزيع كتاب امام الفجر حول حياة الشيخ المربي مصطفى قصير وcd یحتوي على كل مؤلفاته.

 

 

 

 

 

أضيف بتاريخ :2024/05/11 - آخر تحديث : 2024/05/11 - عدد قراءات المقال : 316