الى الاعلى
  • أكرموا أولادكم، وأحسنوا آدابهم يُغفرْ لكم "الإمام الصادق (ع)"

إشكالية التعليم الديني في ظل نظام سياسي معقد


إشكالية التعليم الديني في ظل نظام سياسي معقد

بحضور جمع من التربويين والمثقفين والمهتمين، وقّع الدكتور غالب العلي كتابه "التعليم الديني في لبنان من منظور العيش المشترك" الصادر عن مركز الأبحاث والدراسات التربوية ودار البلاغة، وذلك ضمن فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بنسخته الـ 62 في مركز سي سايد (البيال سابقاً)، في جناح الدار B25.

 يتناول الكتاب الصادر حديثاً، واقع التعليم الديني في المدارس اللبنانية، باحثاً في التركيبة اللبنانية والتربية على العيش المشترك، متطرّقاً إلى تمثّل التلامذة لقيمة الاعتراف بالآخر، وقبول الآخر كما الانفتاح عليه.

خلص الدكتور العلي في كتابه، إلى أنّ التعليم الديني السائد في لبنان ليس تعليماً دينياً متناسباً مع خصوصية المجتمع اللبناني التعددي، ما يستوجب برأيه ضرورة فتح هذا الملف على خلفية تطويره وتحديثه ليتلاءم مع خصوصية المجتمع اللبناني.

الدكتور غالب العلي أستاذ وباحث في مجال التربية، هو خرّيج جامعة القديس يوسف في بيروت، وأستاذ علم اجتماع التربية في الجامعة اللبنانية.




أضيف بتاريخ :2018/12/12 - عدد قراءات المقال : 924