الى الاعلى

حلقة بحثية تحت عنوان: " التربية على القيم الجمالية – الأهمية والدور"


أقام مركز الأبحاث والدراسات التربوية يوم الخميس الواقع فيه 27-11-2014 حلقة بحثية في القاعة الخارجية للمؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم ، وذلك تحت عنوان: " التربية على القيم الجمالية – الأهمية والدور".
حضرها السادة: الحاج عبد الله قصير، الشيخ ياسر فلحة، الدكتور حسين يوسف، الوزير السابق الدكتور طراد حماده، الدكتور يوسف أبو خليل، الدكتور محمد حجازي، المهندس محمد نور الدين، الدكتور كمال لزيق، الأستاذ محمد كوثراني، الشيخ عباس كنعان، الشيخ سامر عجمي،السيد حمزة مرتضى، الدكتورة أميمة عليق، الأستاذة سوزان الخليل. وقد مثّل الحضور المؤسسات التالية: مركز الأبحاث والدراسات التربوية، جامعة الأنطونية، المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم، الأنشطة الإعلامية في حزب الله، إدارة جمعية المبرات الخيرية، تلفزيون المنار. 
افتتح مدير الحلقة البحثية الدكتور حسين صفي الدين مرحباً بالضيوف الكرام، ومبيناً فيها أهداف الحلقة البحثية حول التربية الجمالية. 
ثم قدّم مدير الحلقة الضيفين العزيزين: البروفسور والخبير الأكاديمي الدكتور نداء أبو مراد، والدكتور الجامعي والباحث الإسلامي الدكتور محمد محسن عليق   
ومما جاء في كلمة الدكتور نداء أبو مراد: حول أهمية القيم الجمالية بين الإسلام والمسيحية ملمحاً أنّ علم السيمياء وفلسفة التحليل اللغوي باتت تعتبر الموسيقى نوعاً من أنواع الدلالة اللغوية، وقد دخلت في الترانيم الدينية سواء في الترتيل القرآني أو في الترانيم والتراتيل الدينية المسيحية. 


وأما الدكتور محمد عليق: تحدث عن دور القيم الجمالية في العملية التربوية معتبراً أن مفهوم الجمال والفن قد أعيد تصحيحه بعد سوء التفاهم التاريخي بين الفقهاء وأصحاب الفلسفة الجمالية بعد التجربة الإيرانية؛ وهي بدورها استطاعت إستظهار أنه ليس هناك من تعارض في نفس النظم الموجودة، وإنما التعارض جاء نتيجة السياق التاريخي المضطرب في حقبات زمانية معينة.
ثم اختتمت الحلقة بفتح باب النقاش والحوار والمداخلات بين الحضور الكرام 

أضيف بتاريخ :2015/02/11 - عدد قراءات المقال : 1273