الى الاعلى

قائمة الأقسام> التعليم الديني في لبنان>التعليم من منظور العيش المشترك

التعليم الديني في لبنان من منظور العيش المشترك

التعليم الديني في لبنان من منظور العيش المشترك

الدكتور غالب العلي

عندما نربط التعليم الديني بالعيش المشترك في الواقع المجتمعي اللبناني، فإن التعليم يطرح إشكالية معقدة، لكون النظام السياسي في لبنان يستند الى الطوائف التي يتشكل منها، والتي تلعب الدور الأكبر في توجيه الدولة وسياساتها وتحدد لها أولوياتها فارتباط السياسي بالديني هو خاصية للحالة اللبنانية.

إصدار: 01-01-2019
1 طبعة/طبعات

مركز الابحاث والدراسات التربوية