الى الاعلى

قائمة الأقسام> وثائق مترجمة>وثيقة أسلمة الجامعات

وثيقة أسلمة الجامعات

وثيقة أسلمة الجامعات

المجلس الأعلى للثورة الثقافية الإسلامية في إيران

لا شك في أن الثورة الإسلامية في إيران التي حدثت في آواخر القرن الماضي شأنها شأن باقي الثورات الاجتماعية في العالم، حملت إلى عصرها تغييراً كبيراً في الأفكار والقيم والمبادئ، امتد ليستوعب كافة مناحي الحياة وشوؤنها، وتركت بصمات واضحة على النظام السياسي وعلى المؤسسات والبنى الفوقية الاجتماعية وصولاً إلى القيم والمفردات الأيديولوجية الحاكمة في حياة الناس. والجامعات باعتبارها المراكز التربوية العليا في المجتمع كانت ومازالت تشكل أرضاً خصبة للتفاعل، سواء من حيث الإمكانيات والطاقات المتوفرة لديها، أو من حيث الاستقطاب والعطاء، فأهمية الجامعة تنبع من حجم الدور الذي يمكن أن تلعبه ومن خطر المسؤولية الملقاة على عاتقها في رسم حاضر ومستقبل بلدانها، ففي الجامعات تناقش هموم البلاد وقضايا المجتمع الأساسية وتطرح الخطط والمشاريع، وتقدم في مراكز بحوثها الحلول لمشاكل المجتمع، فهناك علاقة تأثير وتأثر متبادل بين الجامعة والمجتمع، فمن جهة هي انعكاس لحاجات وتطور المجتمع ومن ناحية أخرى هي المطبخ الفكري الذي يصوغ النظريات في فضاء من الحرية الفكرية حيث تتلاقح الأفكار فيما بينها لتولد الأمثل والأنجع في عملية دفع لمجتمعها نحو التقدم والرقي والرفاهية. انطلاقاً مما تقدم من الطبيعي أن نطرح على أنفسنا الأسئلة التالية: ما الذي يشكل ماهية وحقيقة الجامعة؟ وماذا تعني مقولة أسلمة الجامعات؟ وهل أن مقولة أسلمة الجامعات ممكنة بالنظر إلى أن المؤسسة الجامعية هي مؤسسة أجنبية النشأة والتطور ولم تولد من رحم التطور الطبيعي للحضارة الإسلامية؟ بناء لهذه الأسئلة والتحديات، وطبقاً لتوجيهات قائد الثورة الإسلامية، تمّ تشكيل مجلس أسلمة الجامعات والمراكز التربوية بغية إعداد السياسات اللازمة لأسلمة الجامعة والمراكز التربوية، وبعد مرور أكثر من عقد على جهود المخلصين من النخب والمفكرين والمراكز التربوية أصدر المجلس الأعلى للثورة الثقافية وثيقة أسلمة الجامعات لتشكل المدماك الأقوى على طريق أسلمة العلوم الإنسانية. وقد رأى مركز الأبحاث والدراسات التربوية أن يترجم هذا الجهد، ويضعه بالدرجة الاولى بين أيدي المهتمين لتستفيد منه النخب وبالاخص الجامعات في العالمين العربي والاسلامي, وليشكل ايضا استكمالاً لترجمة الوثائق الثلاث التي صدرت عن المجلس الأعلى للثورة الثقافية في الجمهورية الاسلامية الايرانية .

إصدار: 22-04-2015
1 طبعة/طبعات
الفهرس

مركز الابحاث والدراسات التربوية